هذا ما قاله السيسي لترمب .. وهذا ما قالته وسائل الاعلام الأمريكية عنه
أيلول 24, 2019

قال ناشطون حقوقيون مصريون إنهم تلقوا حتى الآن بلاغات من الأهالي باختفاء وتوقيف أكثر من 500 شخص أثناء مظاهرات الجمعة والسبت الماضيين في القاهرة وعدة مدن أخرى، وقررت النيابة حبس نحو ٢٠٠ متظاهر لمدة ١٥ يوما على ذمة التحقيقات، حسبما صرح محامون حقوقيون.

في السياق، قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، إن الحملة المروعة من القمع والاعتقالات التي بدأتها سلطات النظام المصري منذ نحو أسبوع، دونما اعتبار لاحترام القانون ونصوص الدستور، تنبئ بانفجار هائل في مصر، وأكدت أن الحملة القمعية التي تشنها السلطات شملت وبشكل عنيف مواطنين وشبابا غير مسيّسين خرجوا يعبّرون عن رفضهم لسياسات الإفقار وإهدار المال العام.

في غضون ذلك، قال مقاول الجيش المصري ورجل الأعمال محمد علي إنه يتعرض منذ أسبوعين للمطاردة بهدف تصفيته، وحمّل السلطات الإسبانية مسؤولية أمنه وسلامته، ودعا المصريين إلى مواصلة التظاهر، وإلى مليونية جديدة يوم الجمعة المقبل.

في المقابل أنحى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي خلال لقاء مع الرئيس الأمريكي دونالد ترمب باللائمة في الفوضى التي تحدث في المنطقة على ما سمّاه الإسلام السياسي في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين. 

في هذا الوقت اعتبرت وسائل إعلام أمريكية إن المليونية المرتقبة يوم الجمعة المقبل تشكل خطراً حقيقياً على نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.