هكذا تمكّنت الاستخبارات الإيرانية من زرع عميل لها داخل منزل وزير الحرب الإسرائيلي
كانون الأول 08, 2021

أقر رئيس جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، رونين بار، باختراق الاستخبارات الإيرانية لمنزل وزير الحرب الإسرائيلي من خلال زرع أحد العملاء لها داخل منزل وزير الحرب بيني غانتس.

جاء ذلك لدى عرضه نتائج تحقيق أجرته لجنة قام بتشكيلها إثر الكشف عن القضية، بحسب قناة "كان" الرسمية.

وفي 18 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن "الشاباك"، في بيان، أنه اعتقل "عومري غورين" (37 عاما)، وهو عامل تنظيف إسرائيلي في منزل وزير الحرب بتهمة التجسس لصالح إيران.

وقال "بار" الثلاثاء: "على الرغم من أننا تمكنا من إحباط العملية، إلا أننا فشلنا في منعها".

من جهته اعترف غورين خلال استجوابه، بأنه كان يصور في أماكن مختلفة من منزل غانتس ويرسل إلى المصدر الإيراني، وقد تم التحقيق معه بعلم الوزير".

هذا ولم يصدر أيّ تعقيب من طهران بشأن ما أعلنه رئيس "الشاباك".

المصدر : الأناضول