هل استأذن أردوغان ترمب القيام بعملية عسكرية شرق الفرات ؟!
تشرين الأول 07, 2019

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان محادثة هاتفية مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، تناولا فيها مواضيع المنطقة الآمنة شرقي الفرات (شمالي سوريا) وشؤون ثنائية وإقليمية.

وبحسب بيان للرئاسة التركية، أكد أردوغان لترامب أن إقامة المنطقة الآمنة شرط للقضاء على تهديد حزب العمال الكردستاني، الذي وصفه بالإرهابي، وشرط لتهيئة الظروف المناسبة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، كما أكد أن بلاده أخذت الإجراءات اللازمة في سبيل عدم تجدد خطر تنظيم الدولة في سوريا.

وأوضح أردوغان لنظيره الأميركي انزعاج بلاده من عدم وفاء واشنطن بتعهداتها لأنقرة، وقال بيان الرئاسة التركية إنّ أردوغان أبلغ ترامب بأنه "يشعر بالإحباط لفشل البيروقراطية العسكرية والأمنية الأميركية في تنفيذ الاتفاق" الذي أبرمه الطرفان في آب الماضي بشأن إقامة منطقة عازلة على الحدود السورية مع تركيا.

وجاء الاتصال بين ترامب وأردوغان غداة تجديد الرئيس التركي تهديداته بشنّ عملية عسكرية "جوية وبرية" في سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية، التي تعتبرها أنقرة تنظيما "إرهابيا".