هل زوّر قيس سعيد مسودة الدستور المقترح من اللجنة الاستشارية؟
تموز 04, 2022

فيما انطلقت في تونس الحملة الانتخابية للاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، وسط مقاطعة سياسية واسعة من أغلب الأحزاب الممثلة في البرلمان المجمدة أعماله ومن خارجه.

قال رئيس الهيئة الاستشارية لصياغة الدستور الصادق بلعيد إن النص النهائي لا يمت بصلة للمشروع الأول المقترح.

 وأضاف بلعيد أن من مسؤوليته التنديد بما ينطوي عليه نص مشروع الدستور الصادر عن الرئاسة مما سمّاها مخاطر ومطبات جسيمة، وأكّد على أن الهيئة بريئة تماما من المشروع الذي طرحه الرئيس قيس سعيد للاستفتاء.

من جهته، عبّر عضو الهيئة الاستشارية لصياغة الدستور التونسي أمين محفوظ عن صدمته من مسودة الدستور التي نشرت بالجريدة الرسمية، مؤكداً على أن مضامين المسودة تعود بتونس إلى ما سمّاه النظام التسلطي وتضرب النظام الديمقراطي بشكل كلي.

من جهته أعلن الاتحاد العام للشغل (أكبر منظمة نقابية في تونس) قراره ترك حرية الاختيار للآلاف من قواعده العمالية بشأن الاقتراع في الاستفتاء الشعبي على الدستور الجديد، غير أنّه وجّه نقداً لاذعاً لبعض فقراته في دعوة غير مباشرة لمقاطعته أو التصويت بلا ضده.