واشنطن تعتبا الانتخابات الرئاسية السورية إهانة للشعب
أيار 27, 2021

أغلقت صناديق الاقتراع عند منتصف الليل، بعد أن أدلى الناخبون في مناطق سيطرة النظام السوري بأصواتهم، في انتخابات رئاسية يترشح فيها رئيس النظام بشار الأسد لولاية رابعة مدتها 7 سنوات.
وجرت الانتخابات فقط في مناطق سيطرة النظام السوري بينما غابت عن مناطق سيطرة فصائل المعارضة السورية (شمال)، حيث خرج المئات في مظاهرة بمدينة إدلب مؤكّدين أن "لا شرعية" للانتخابات. كما خرجت تظاهرات في مناطق سيطرة النظام في درعا والسويداء ترفض الانتخابات.
من جهتها، اعتبرت واشنطن أن الانتخابات التي يجريها نظام بشار الأسد "إهانة للشعب السوري"، وقال السفير ريتشارد ميلز نائب المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة - إنه "وفقا لقرار مجلس الأمن رقم 2254، يجب أن تتم الانتخابات وفقا لدستور جديد، وتحت إشراف الأمم المتحدة في بيئة آمنة ومحايدة، ولا شيء من هذا يحدث اليوم".
وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون قد قال إن الانتخابات الرئاسية في سوريا ليست جزءا من العملية السياسية المنصوص عليها في قرار مجلس الأمن رقم 2254ن وأكد بيدرسون أن المنظمة الدولية تواصل التأكيد على أهمية التوصل إلى حل سياسي لإنهاء الصراع.