وفد مصري رسمي في طرابلس.. هل تُطوى صفحة الخلاف بين البلدين؟
كانون الأول 28, 2020

تتجه طرابلس والقاهرة لإنهاء قطيعة بينهما استمرت سنوات عديدة بعد مباحثات جرت بالعاصمة الليبية بين مسؤولين ليبيين ومصريين، وأعلنت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق الليبية المعترف بها دولياً، أنها اتفقت مع الوفد المصري الذي زار طرابلس على برمجة اجتماعات ثنائية بين الخبراء، لتذليل العقبات وضمان الظروف المناسبة لاستئناف الرحلات الجوية بين البلدين.

ومن بين الملفات المطروحة على جدول المباحثات إعادة الحركة الجوية بين البلدين وفتح المطارات المصرية أمام الطائرات الليبية، إضافة إلى فتح المنافذ البحرية وإعادة الحركة التجارية بين طرابلس والقاهرة.