وفعلتها إيران وأوقفت العمل بالتزاماتها النووية .. وهذا ما قالته واشنطن ولندن
أيلول 06, 2019

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف أبلغ منسقة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغريني بوقف إيران التزاماتها في مجال الأبحاث والتحقيقات النووية، ضمن الخطوة الثالثة من خفض التزاماتها بالاتفاق النووي. وأكّد ظريف أن الإجراء يأتي ضمن حقوق إيران ورداً على الانسحاب الأميركي من الاتفاق النووي.

وأشار ظريف في رسالته لموغريني إلى أن إيران ستواصل مفاوضاتها مع شركاء الاتفاق النووي على جميع المستويات، وأنها مستعدة للتراجع عن خطواتها إذا ما نفذت بقية الأطراف تعهداتها.

في المقابل، وصف متحدث باسم الخارجية الأميركية إعلان إيران بشأن تطوير أجهزة الطرد المركزي المتقدمة بأنها محاولة للحصول على حظوة تفاوضية وابتزاز المجتمع الدولي، على حد قوله، وقال المت إن عزلة إيران الاقتصادية والسياسة ستتعمق إذا اتخذت خطوات جديدة تثير المزيد من القلق بشأن برنامجها النووي.

من جهته، جدد الاتحاد الأوروبي دعوته إيران إلى التراجع عن قرار خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، وطالبها بالامتناع عن اتخاذ أي خطوة تتعارض مع بنود الاتفاق النووي.

بدورها أعلنت وزارة الخارجية البريطانية أن "تخفيض إيران لالتزاماتها النووية قرار مقلق للغاية"، معتبرة أن "الخطة الإيرانية مثيرة للخيبة لأنها تأتي في وقت تعمل فيه جهات دولية على خفض التوتر مع طهران".