أنور الخليل : تأمين كرسي الرئاسة للصهر أهم من البلد
آب 23, 2021

عادت مساعي تشكيل الحكومة إلى المربع الأول في ضوء الانتكاسة التي أصابتها خلال الأيام الأخيرة، وفي ضوء عدم إحراز أي تقدّم في اللقاءات التي حصلت بين رئيسي الجمهورية ميشال عون والمكلف نجيب ميقاتي، وقد أعلن ميقاتي بأن لا مشكلة لديه في لقائه بعون في حال أن اللقاء سيحقق التقدُّم المطلوب الذي من شأنه أن يُحدث خرقاً إيجابياً لا لبس فيه يؤدي إلى إخراج عملية تأليف الحكومة من التأزّم لئلاً ينتهي هذا اللقاء كسابقه إلى جولة جديدة من المراوحة".

من جهته أشار أمين سر كتلة التحرير والتنمية النائب انور الخليل، في تصريح عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلى أن "‏كل يوم يمر نتأكد ان الثلث المعطل بالنسبة لرئيس الجمهورية اهم من البلد، وان محاولة تأمين كرسي الرئاسة للصهر اهم من حاجات ومعاناة وكرامة الشعب". وأضاف، "تنازلوا عن مصالحكم الذاتية لردع الانفجار الاجتماعي الآتي حتما، وربما أبقى على الكرسي ولكن دون وطن او شعب تحكموه".