إجراءات القاضي بيطار تنسف جلسة مجلس الوزراء
تشرين الأول 13, 2021

يستأنف مجلس الوزراء عند الرابعة من بعد ظهر اليوم جلسته التي بدأها أمس في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون وحضور الرئيس نجيب ميقاتي والوزراء، وذلك بعد تعليقها بسبب الخلاف الذي شهدته الجلسة على خلفية طلب بعض الوزراء  سحب ملف انفجار مرفأ بيروت من المحقق العدلي القاضي طارق البيطار، وبعد النقاش الحاد الذي دار في الجلسة.

وزير الإعلام جورج قرداحي أكد على أن النقاش "كان وديا بين الوزراء وتقرر أن يتأجل الى اليوم موضوع النقاش في ملف إجراءات القاضي بيطار ، وأضاف قرداحي : لم يناقش استبدال البيطار ولم يهدد أحد بتوقف الجلسات إن لم يؤخذ بهذا المطلب، ولم نناقش ملف كف يد البيطار".

إلى ذلك أعلن قرداحي أنّه تمّ "تعيين الدكتور بسام بدران رئيساً للجامعة اللبنانية، تعيين القاضي ألْبرت سرحان والمحامية ميراي نجم عضوين في المجلس الدستوري، تعيين القاضي محمد المصري مديراً عاماً لوزارة العدل.

من جهته قلّل الرئيس ميقاتي من خطورة ما حصل في جلسة الحكومة بالامس حول ملف التحقيقات بإنفجار مرفأ بيروت، مؤكداً، بحسب مصادر حكومية لـ"الجمهورية"، على أن "الامور غير مقفلة على الحل" خصوصاً بعد تكليف وزير العدل متابعة الملابسات القانونية والدستورية المتصلة بالتحقيق ورفع تقرير الى مجلس الوزراء اليوم.