إعادة فتح "البلد"... ودياب يُناشد: لعدم المغامرة!
أيار 18, 2020

أعلن رئيس الحكومة حسان دياب أننا "سنعيد فتح البلد غداً مرة أخرى استناداً الى الخطة المرحلية وسيتطلب ذلك تضحيات أكثر وسنلجأ إلى سياسية العزل الصحي للمناطق والأحياء التي تسجل حالات"، مشدداً أننا "في مرحلة خطرة وحسّاسة وندرك أن الاستمرار باغلاق البلد تنتج عنه تداعيات ونحاول قدر الامكان تخفيفها"، مشيراً الى أن "فيروس غير مرئي يفرض ايقاعا مختلفا لحياة الناس ولأن اولويتنا حماية صحة الناس قفزنا قوف كل الحسابات".

ولفت دياب في كلمة له عقب اجتماع اللجنة الوزارية لمتابعة تطورات كورونا الى أن "هناك من يغامر بروحه ويتسخف بأرواح الناس ولقد حذرنا مرارا وتكرارا من إعادة فتح البلد ومن موجة ثانية لكورونا"، مؤكداً أننا "عبرنا قطوعا كبيرا بأقل قدر من الخسائر وقبل اسبوع كدنا نقع بالمحظور نتيجة عدم التزام بعض المناطق ومخاطر رفع الحظر يمكن ان يعيدنا الى المراحل الاولى من تفشي الوباء".

وشدد دياب على انه "عندما أطلقنا خطة إعادة فتح البلد حذرنا مرارا وتكرارا بأننا سنفقد نجاحنا في الإحتواء بحال عدم الإلتزام بتدابير الوقاية، ومخاطر رفع الحظر ممكن أن تعود بنا للمرحلة الأولى، وهذا ما دفعنا إلى العودة إلى الإغلاق الكامل لمدة 4 أيام، ولبنان نجح في البقاء في مرحلة الاحتواء وهدفنا هو البقاء في هذه المرحلة في حين انتقلت العديد من البلدان إلى مرحلة الاستيعاب بسبب عدم تمكنهم من السيطرة على الوباء".

وناشد اللبنانيين اعتماد الرقابة الذاتية وعدم المغامرة بأرواحهم وأرواح الناس، مؤكداً أنه "يجب الإلتزام بالإرشادات الوقائية والحمائية وأرجو التعامل مع إعادة فتح البلد جزئيًّا بعناية شديدة وبتحمل المسؤولية وعدم المغامرة كي لا تتحول هذه المرحلة الى كابوس".