اجتماع بعبدا المالي القضائي ينتهك مبدأ فصل السلطات
حزيران 04, 2021

ترأس رئيس الجمهورية ميشال عون أمس اجتماعاً مالياً وقضائياً في بعبدا، ضمّ حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ورئيس مجلس شورى الدولة القاضي فادي الياس لمعالجة ملف سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية. وتقرّر بنتيجة الاجتماع اعتبار السحب على 3900 ليرة ساري المفعول لأن مصرف لبنان لم يتبلغ صورة صالحة للتنفيذ عن قرار مجلس شورى الدولة. وقال سلامة: "أموال الناس ما راحت وسنصدر تعميم قريباً لاعادة أموال المودعين ومصرف لبنان مش مفلس".

هذا وكشفت معلومات قناة "الجديد"، أنّ "المجلس المركزي في "مصرف لبنان" اجتمع بالأمس، وبعد تعثّر الـ"كابيتال كونترول" طرح إعطاء المودعين 412 دولاراً "فرش" و400 دولار على سعر المنصّة شهريًّا، على أن يودع سعر المنصّة في حسابه لاستعمالها إلكترونيًّا أو شيكات أو عبر بطاقات مسبَقة الدفع"، مشيرةً إلى أنّ "المركزي سيجتمع لاحقًا، لإقرار هذه الآليّة قبل آخر شهر حزيران الحالي".

في سياق آخر وضع بعض المتابعين الحقوقيين اجتماع قصر بعبدا خارج الأطر الناظمة لعمل المؤسسات الدستورية والقائمة أصلاً على مبدأ فصل السلطات.