الإليزية يقترح تعيين وزيري الداخلية والعدل !!
شباط 11, 2021

إستقبل أمس الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري في قصر الإليزيه، وأعلن المكتب الإعلامي للرئيس المكلف أن اللقاء الذي دام ساعتين تناول آخر التطورات الإقليمية ومساعي الحريري لترميم علاقات لبنان العربية وحشد الدعم له في مواجهة الأزمات التي يواجهها، إضافةً إلى جهود فرنسا ورئيسها لتحضير الدعم الدولي للبنان فور تشكيل حكومة قادرة على القيام بالإصلاحات اللازمة لوقف الانهيار الاقتصادي وإعادة إعمار ما تدمّر في بيروت جراء انفجار المرفأ في آب الماضي.

من جهتها أفادت قناة "الجديد" انه "جرى تداول طرح في الإليزيه يقضي بأن يسمي الفرنسيون وزيري العدل والداخلية لتخطي المشكلة بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري الا أن العقبة الأساس تبقى على حالها وهي تمسك رئيس الجمهورية وفريقه متمثلا برئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل بالثلث المعطل".

في المقابل نقلت "نداء الوطن” عن مصادر في التيار الوطني الحر و"بصريح العبارة”  أنّ "على الجميع أن يعلم جيداً أنّ الرئيس ميشال عون لن يكون "باش كاتب” عند أحد لا في الداخل ولا في الخارج، وهو لن "يبصم” على أي تفاهمات داخلية ولا خارجية ما لم تمتثل لمطالبه باحترام الأصول الدستورية، وبالتالي ليس على الرئيس المكلف سعد الحريري سوى أن يتعامل مع أمر واقع لا مفر له منه، ولو جال القارات السبع، وهو أنّ طريق التأليف يمرّ من بعبدا”.