البأس الشديد .. سرية مجهولة لحماية مناطق في الضاحية من اللصوص
كانون الأول 21, 2021

أطلقت مجموعة تطلق على نفسها سرية البأس الشديد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بياناً قالت فيه إنّها ستعمل على وضع حد لظاهرة السلب والسرقة وما سمّته التشليح في منطقة الضاحية الجنوبية من بيروت، ودعت الأهالي إلى الالتزام ببعض الأرشادات التي من بينها عدم التنقل ليلاً إلا لحاجة، وعدم الدخول في طرقات فرعية مظلمة.  وقد جاء في بيان مجموعة البأس الشديد.

بعد استفحال ظواهر التفلت والسرقة والسلب والتشليح، وبعد أن باتت أرزاقكم وأملاككم وشبابكم ونساءكم وبناتكم عرضةً للسرقة والاستباحة والغدر والتشبيح والابتزاز، وصولا إلى القتل، وبعد أن أهملتنا الدولة وتركت قطاع الذئاب تسرح في مناطقنا دون حسيب أو رقيب بينما نجد الدولة في مناطق أخرى تضرب بيد من حديد وتقتل المجرمين.

لذلك، آلينا على أنفسنا؛ كشباب غيور على بيئته ومجتمعه وضاحيته، بأن نقوم بتطهير مجتمعنا ومنطقتنا من كل من تسوّل له نفسه العبث بأمن مناطقنا وأمان أهلها،  وتعاهدنا السهر على مكافحة الجرائم المنظمة من سرقات ونشل وترويع أهلنا الآمنين، وأن لا نتركها عرضةً لكل ذئبٍ مفترسٍ لئيم، كائنًا من كان، وكل سارق ومختالٍ أثيم، وسنضربُ بيدٍ من حديد، ولن تخيفنا قطعان الذئاب ورؤسائهم ولا أجهزة الدولة المتقاعسة ولا الأحزاب أو الحركات أو التيارات النائمة!

ولهذه الغاية نعلن لأهلنا عن تشكيل مجموعات سرية، تحت مسمى سرية البأس الشديد ، تبسط العدل وتفرض القانون وتحمي المستضعفين الذين باتوا فريسة سهلة أمام الذئاب الطليقة، على أن يطال بطشنا الشديد كل من يقوم بالسرقة والنشل والبلطجة وفرض الخوات والأتاوات والتشبيح وقطع الأرزاق، كائنا" من كان، وتحت أي راية إحتمى ولن نرحم أحدًا وسيذوقوا وبال أمرنا، ومن اعتدى علينا وعلى أهلنا الآمنين سيُعتدى عليه بالمثل، وسيكون عبرةً لمن يعتبر!

ونعاهد أهلنا، بأن أولادهم شحذوا السيوف بوجه المتفلتين وحماتهم، والقادم سيحمل كل أمانٍ جميل لضاحيتنا ومناطقنا بإذن الله .. (من بيان سرية البأس الشديد المعلنة).