البنزين إلى 70000 ليرة خلال أيام
حزيران 23, 2021

تواصلت أمس أزمة المحروقات وتواصلت معها طوابير طويلة من السيارات أمام المحطات في ظل الحديث عن عدم توفّر مادة البنزين بشكل طبيعي، وفي ظل عمليات التهريب إلى سوريا أو الاحتكار الذي يمارسه بعض التجار، وقد شهدت بعض محطات المحروقات أمس إشكالات تخلّل بعضها إطلاق نار فيما عمد بعض أصحاب المحطات إلى إقفالها بحجة الفوضى والهرج والمرج الذي يحصل أثناء عمليات التعبئة.

المحامي العام الاستئنافي في جبل لبنانة القاضي سامر ليشع تابع أمس مداهماته لمحطات الوقود برفقة امن الدولة، ودهم محطات في الضاحية الجنوبية في الكفاءات والمريجة، حيث أمر بفتحها فورا.

وفي الضنية تمّ إقفال محطتي وقود بسبب إشكالات حصلت عليها.

أمين سر نقابة موزعي المحروقات حسونة غصن حذّر أمس من نفاد المخزون، ما يؤدي لتضخم أزمة البنزين بدءاً من اليوم، داعياً لتنفيذ خطة وزارة الطاقة برفع اعتماد شراء المحروقات من 1500 ل3900 ليرة للدولار في اتفاق حاكم مصرف لبنان.

وأعلن ممثّل موزّعي المحروقات فادي أبو شقرا انتظار ردّ الحكومة على تسعير المحروقات وفق الـ3900 ليرة للدولار، وأشارت معلومات إلى أنّ سعر صفيحة البنزين سيصبح قرابة 70000 ليرة إذا ما تم شراء المحروقات على سعر 3900 ليرة للدولار.