الجيش يفك احتكار محطات البنزين
آب 14, 2021

الجيش يداهم المحطات التي تحتكر المحروقات

خطوة جديدة وجريئة اتخذها الجيش اللبناني وأقدم عليها اليوم عندما أعلن أنّ وحداته ستقوم بمداهمة محطات الوقود التي تحتكر المحروقات وسيقوم بتوزيعها على المواطنين.
وجاءت خطوة الجيش بعد تفاقم أزمة المحروقات وامتناع شركات التوزيع عن التسليم بانتظار السعر الذي ستحدّده وزارة الطاقة، فيما امتنعت المحطات عن تزويد المواطنين بمادة البنزين بذريعة نفاد الكميات التي كانت بحوزتها.
واليوم ظهراً قام الجيش بمداهمة العديد من المحطات وتأكّد من مخزون البنزين فيها وأجبر أصحابها ممن وجد في خزاناتهم كميات من البنزين على ملء سيارات المواطنين بالبنزين.
أحد المواطنين أفاد *"آفاق نيوز"* أنّه قصد محطة توتال في منطقة الدامور في لحظة مداهمة الجيش للمحطة، وأشار إلى أنّ الحيش وجد مخزوناً كبيراً لديها وأجبر أصحابها على تزويد السيارات بالمادة، كما أكّد على أنّه وقف في طابور السيارات لدة ساعة حتى وصله الدور وتمّ ملء خزان سيارته بالبنزين بقيمة مئة الف ليرة، وأشار إلى أنّ مئات السيارات ملأت خزاناتها ما يعني أنّ المحطة كانت تحتكر البنزين وتنتظر رفع الأسعار من أجل البيع بأسعار مرتفعة.
إلى ذلك أفاد أحد المواطنين  أنّ أحد أصحاب المحطات يعمد إلى بيع المخزون المتوفر لديه ليلا بأسعار مرتفعة جداً تناهز المئتي ألف ليرة للصفيحة، وأشار إلى أنّ اضطر إلى شرائها بهذا السعر، غير أنّه رفض أن يكشف عن اسم المحطة.
هي لعبة احتكار تمارسها السلطة من جانب والمحطات من جانب آخر فيما ضحيتها هم المواطنون وقد قام الجيش اليوم بخطوة ينتظر المواطنون استكمالها بخطوة تجبر شركات التوزيع على توزيع نا هو محتكر لديها، والسلطة السياسية على وضع الحلول للبلد.