الحريري: أنا حكما مرشح لرئاسة الحكومة... وسأقوم بجولة اتصالات مع جميع الفرقاء لمعرفة موقفهم.
تشرين الأول 09, 2020

خَرق الرئيس سعد الحريري جمود الاستحقاق الحكومي، وبَدا من خلال ما أطلقه من مواقف، مستنداً الى معطيات داخلية وخارجية متينة تشجّعه على ترشيح نفسه لرئاسة الحكومة، شدّد على تمسّكه بمبادرته ان تبقى وزارة المال من حصّة الطائفة الشيعية، وكذلك أوحَى في الوقت نفسه انّ الجانبين السعودي والاميركي لا يعارضان عودته الى السرايا الحكومية.

فقد أعلن الحريري ، انه «مرشح طبيعي لرئاسة الحكومة». وقال في حديث لقناة mtv انني مرشّح لرئاسة الحكومة من دون جْميلِة حَدَا، لكنني لا اهدد كما يفعل غيري». لافتا الى أنه سيقوم بجولة اتصالات مع جميع الأفرقاء السياسيين لمعرفة ثبات موقفهم وموافقتهم على الورقة الاصلاحية الفرنسية، وقال لن أقفل الباب على الأمل الوحيد لوقف الانهيار، لافتاً الى أنه لا يزال على موقفه الذي أعلنه بقبول اعطاء حقيبة المال للطائفة الشيعية.