الحريري : البلد سيكون أمام معادلة جديدة
كانون الثاني 29, 2019

عاد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري إلى بيروت بعد زيارة إلى باريس أجرى خلالها مشاورات تتصل بتشكيل الحكومة، وهو يواصل اعتباراً من اليوم جولة جديدة  من المشاورات بهدف تأمين مخارج الحل، خاصة وأنه وضع لنفسه أسبوعاً لحسم موقفه من مسألة التشكيل. وقد أشارت مصادر مواكبة لعملية التأليف عبر صحيفة "الحياة" إلى أن "العد التنازلي للحسم بدأ، وأن الرئيس الحريري ينتظر اجوبة فرقاء آخرين ويترقب ما أسفرت عنه لقاءات باريس وهو يقول إنه قام بما عليه من تنازلات"، أما إذا لم تأت الأجوبة التي ينتظرها فإن البلد سيكون أمام معادلة جديدة والخيارات المطروحة مفتوحة وهي حصراً عند الحريري".

هذا وقد أكّد الحريري في عشاء على شرفه أقامه النائب ميشال فرعون أنّ "لبنان يملك فرصة هي "سيدر" وتحديات ماليّة، ولكنّنا نستطيع النهوض بالبلد متى تشكّلت الحكومة".

إلى ذلك كشفت أوساط الحريري لصحيفة "المستقبل" عن اتصال جرى أمس بين الحريري ورئيس مجلس النواب نبيه بري تداولا خلاله بموضوع عمل مكتب المجلس واللجان النيابية".

في سياق آخر أيّد الحريري عقد جلسة تشريعية لتشريع الصرف المالي وذلك خلال اتصال بينه وبين الرئيس نبيه بري.

من جهته أكّد وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل لـ"الأخبار" أن حال الاستعصاء الحكومي "تقترب من الحسم"، من دون أن يوضح في أي اتجاه، سواء بتشكيل الحكومة أو باعتذار رئيس الحكومة المكلّف عن عدم التأليف.