الحريري : الحكومة ستتشكل .. ونصرالله : لن نتراجع
تشرين الثاني 26, 2018

أشار الرئيس المكلف تشكيل الحكومة، سعد الحريري، امس إلى أننا في نهاية المطاف شنشكل الحكومة، وقال  : "متأكد أننا بآخر المطاف سنصل لحل الأزمة الحكومية لأن الدستور يجمعنا". فيما قالت مصادر بيت الوسط: "إذا كان حزب الله يؤكد ألا بديل بالنسبة له عن الحريري في رئاسة الحكومة، لماذا إذاً يضعون العقد أمام مهمته؟" معتبرة أن الحزب يريد فرض شروطه على الرئيس الحريري الذي لن ينصاع للضغوط ومتمسّك بصلاحياته بتأليف الحكومة وبموقفه الرافض لتمثيل سُنة الثامن من آذار.

في المقابل أكد النائب جهاد الصمد لـ"الأخبار" أن موقف النواب السنة الستة حتى الآن هو أن يتمثّلوا بواحد منهم.

من جهته، أوضح النائب عبد الرحيم مراد لـ"الأخبار" أنه "لم نسمع من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أي موقف حول اختيار اسماً يمثّلنا من خارجنا، ومواقف كهذه لا تصلنا عبر الإعلام أو بالواسطة. اللائق أن يقوم الحريري بالاجتماع معنا، وعندها يطرح علينا حلوله البديلة إن وجدت، ونفكر معاً. أما أن يضع علينا شروطاً قبل اللقاء، فهذا الأمر غير منطقي.

وفي السياق نقل زوار التقوا الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله، أخيراً، عنه لـ"الأخبار" قوله أن "لا تراجع عن دعم تمثيل النواب السنّة الستة وزارياً طالما بقوا هم على تمسّكهم بتمثيلهم.

في الملف الحكومي أيضاً اعتبر النائب طوني فرنجية في حديث تلفزيوني أن الحكومة ستبصر النور في حال حل العقدة السنية، مشيراً إلى أن التنازل الأكبر من المفترض أن يكون من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.