الحريري باق على موقفه والصراخ لا يوصل إلى مكان
تشرين الثاني 30, 2018

أكد رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري أمس أنه باق على موقفه السياسي بالنسبة لمسألة تشكيل الحكومة ، وقال: "لن أغير موقفي، وكلامي هذا ليس من باب التحدي لأحد، إنما لإيماني المطلق بأن الصراخ السياسي لا يوصل إلى أي مكان، ولا يحل مشكلة الكهرباء أو النفايات أو المطالب الحياتية والمعيشية للمواطنين".

ولفت الحريري خلال ترؤسه اجتماعا ضم كتلة "المستقبل" النيابية وممثلي تيار "المستقبل" في القطاعات والهيئات المنتخبة، الى أن "التسويات تقوم عندما تكون هناك مصلحة للبلد ولكن ما هو مطروح حاليا لا علاقة له، لا بالتسويات ولا بمصلحة البلد ولا اللبنانيين".

وكان الرئيس الحريري التقى عضو "اللقاء الديمقراطي" النائب وائل أبو فاعور، موفدا من رئيس "الحزب التقدمي الإشتراكي" وليد جنبلاط، بحضور وزير الثقافة في حكومة تصريف الأعمال غطاس خوري.

إلى ذلك اعتبرت مصادر الحريري في تصريح لـ"الشرق الاوسط" أن هناك محاولات بأسلوب قديم جديد لتحريك الشارع، وهناك من يدفع في هذا الاتجاه، مؤكدة في الوقت عينه انه "بالنسبة إلينا الشارع خط أحمر. وكما بذلنا سابقاً نبذل الآن جهوداً كي لا يكون الشارع طريقاً إلى الفتنة"، مجددة القول إن التحركات التي سجّلت من قبل بعض المناصرين هي عفوية، وقد تمّ احتواؤها.