الحريري وبري وباسيل : الحكومة قريباً
تشرين الأول 26, 2018

عاد الرئيس المكلف سعد الحريري من الرياض واستأنف فور عودته اتصالاته لتشكيل الحكومة. وقد استقبل أمس في "بيت الوسط"، وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال يوسف فينيانوس، وعرض معه آخر المستجدات السياسية والأوضاع العامة.

إلى ذلك أشارت الأوساط القريبة من رئيس الحكومة المكلف إلى أنه مازال على تفاؤله بولادة قريبة للحكومة، على الرغم من بعض العقبات التي يجري العمل على تجاوزها في غضون الأيام المقبلة، معربةً عن اعتقادها بأن الحكومة سترى النور قبل آخر تشرين الأول الجاري، بالتزامن مع دخول ولاية الرئيس عون سنتها الثالثة.

وتجزم المصادر المقربة من الرئيس الحريري أن الحكومة ستشكل في وقت قريب قد لا يتعدى الأسبوع المقبل، بعدما تكون الأمور وجدت طريقها إلى الحل، وأعطيت "القوات” الحقيبة التي ترضيها، مشيرة إلى أن ما يسمى بـ”عقدة النواب السنة” التي يحاول "حزب الله” اختراعها، لن تشكل عائقاً أمام التشكيل، لأنها ليست موجودة في قاموس الرئيس المكلف، مهما اشتدت ضغوطات "حزب الله” الذي يدرك تماماً أن الرئيس الحريري لن يوزر أحداً منهم، وهذا ما تبلغته القوى المعنية بعملية التأليف منذ بداية المشاورات.

من جهته لفت رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل إلى أن "حكومتنا ستتشكل قريباً جداً قبل الذكرى السنوية الثانية لانتخاب رئيس الجمهورية ميشال عون".

رئيس مجلس النواب نبيه بري من جهته أعرب عن تفاؤله بقرب ولادة الحكومة على غير المرّات السابقة.