الحريري ودريان يدينان استباحة بيروت
كانون الثاني 24, 2020

وصف رئيس الحكومة السابق سعد الحريري استباحة بيروت وأسواقها ومؤسساتها بالمرفوض والعمل المدان والمشبوه كائناً مَن كان يقوم به ويغطيه ويحرض عليه لأن ساحات بيروت مفتوحة لحرية التعبير والرفض والغضب والإعتصام والتظاهر السلمي، معتبراً أنه من غير المقبول تحولها لساحات كر وفر وإنتقام وتكسير الأملاك الخاصة والعامة. ورأى الحريري أنه من السابق لأوانه إطلاق الأحكام بشأن الحكومة، مع أن تشكيلها خطوة مطلوبة لضرورات دستورية وعملية، داعياً لمراقبة عملها ومتابعة توجهاتها.

بدوره وصف مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان أن ما جرى بأسواق وسط بيروت من بعض المندسين من تكسير للمحلات وقطع أشجار والتعدي على الأملاك الخاصة والعامة، بأنها أعمال منافية للأخلاق وشغب مرفوض ومدان، مؤكداً أن ما يحصل هو إساءة للحراك الشعبي ومطالبه المحقة، داعيا للمحافظة على أمن البلد وسلامة ممتلكاته وممتلكات اللبنانيين، ومناشداً قوى الأمن تكثيف جهودها لحفظ أمن الوطن والمواطنين.