الحريري يحتوي أزمة المحروقات
تشرين الأول 12, 2019

أفضت المفاوضات التي دارت بين رئيس الحكومة سعد الحريري ومستوردي النفط إلى تعليق الإضراب الذي بدأه أمس أصحاب محطات المحروقات، وقد أعلن وفد نقابة الشركات المستوردة للنفط بعد لقائهم رئيس الحكومة سعد الحريري أن أزمة المحروقات انتهت، "وسيتم تسليم ‏المحروقات ابتداء من صباح اليوم السبت بالليرة اللبنانية”. وأوضح نقيب الشركات المستوردة للنفط جورج فياض أنه، "تم حل المشاكل المتعلقة بالآلية وكذلك بالنسبة لما سيتم استيراده من مشتقات.

من جهته أعلن نقيب اصحاب محطات المحروقات في لبنان سامي البراكس في بيان، مساء أمس الجمعة، عن تعليق التوقف القسري عن بيع المحروقات، بعد التفاهم الذي تم التوصل اليه في الاجتماع الذي عقد بين رئيس الحكومة سعد الحريري وممثلي تجمع شركات مستوردي النفط في لبنان مساء الجمعة، والذي تعهد بموجبه رئيس التجمع بتسليم المشتقات النفطية الى اصحاب المحطات بالليرة اللبنانية.

وقال البيان ان النقابة ستتابع في الأيام المقبلة مع دولة الرئيس سعد الحريري اتصالاتها لإصدار قرار خطي من الجهات الرسمية المعنية بالأزمة يترجم هذا الإتفاق.

بدوره  أوضح الوزير جمال الجراح: "أن أزمة البنزين حلّت، وأشار إلى أن الرئيس الحريري والوزراء اجتمعوا مع المستوردين، واتفقوا على آلية معينة تحل هذه الأزمة وبسرعة، وابتداء من صباح غد (أي اليوم) يبدأ تسليم المحطات المحروقات، التي تعاود بدورها التسليم وبيع البنزين بصورة طبيعية”.

وأضاف الجراح: "أعلن باسم أصحاب الشركات المستوردة، أن اعتبارا من السبت تستلم المحطات البنزين، وتعود الأمور إلى طبيعتها مئة في المئة، ولا داع للخوف.

وكانت محطات المحروقات في بيروت والمناطق شهدت إقبالاً كثيفاً من المواطنين خوفاً من استمرار الإضراب ونقص المحروقات في السوق.