الحكومة اليوم إذا وافقت القوات
تشرين الأول 29, 2018

أكدت مصادر مطلعة لصحيفة اللواء ان المحاولة الأخيرة لاستبدال حقيبة العمل بأخرى وازنة للقوات اللبنانية كانت مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي عندما التقاه الرئيس المكلف سعد الحريري السبت في عين التينة، حيث ذكرت بعض المعلومات انه تمنى على الرئيس برّي منح حقيبة الزراعة للقوات، لكن برّي رفض لأنه مرتبط بوعود لمزارعي البقاع بتنمية قطاع الزراعة خاصة بعد إقرار قانون تشريع نبتة القنب الهندي أي الحشيشة لأغراض طبية، فضلاً عن البعد السياسي لهذه الحقيبة، كونها لها علاقة بالمزارعين والمدى الجغرافي المتصل بسوريا، بما يستلزم علاقة جيدة بين وزير هذه الحقيبة والنظام السوري، وفق ما قالت هذه المصادر.

كما نقلت مصادر الرئيس نبيه بري عنه لـ"الجمهورية" قوله: "يجب ألّا نفوّت الفرصة المُتاحة حالياً لتوليد الحكومة إذ لم يعد هناك ما يبرّر أبداً التأخير".

في غضون ذلك، يعقد تكتل "الجمهورية القوية" اجتماعا استثنائيا في معراب برئاسة رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع عند الثانية عشرة والنصف ظهر اليوم، لبحث آخر تطورات تأليف الحكومة واتخاذ الموقف المناسب منها.

وقالت مصادر سياسية مطلعة لـ"اللواء" إن موعد اعلان الحكومة بات اقرب الى ما يمكن لأحد ان يتوقعه بعدما ابلغت القوات ان ردها على طرح رئيس الحكومة المكلف سيقدم اليوم، ورجّحت المصادر ان يكون جواب القوات اللبنانية ايجابياً بمعنى الموافقة على العرض الذي تلقته لدخول الحكومة.