الحوت : التجنيس مرفوض أن يكون مقابل بدلات مالية
آب 15, 2022

اعتبر النائب عماد الحوت في حديث لـ"إذاعة الفجر" أنّ السباق الرئاسي قد انطلق، وقال إنّ "لبنان سيشهد تصاعدًا في هذا السياق، سواء من خلال ظهور المواقف للقوى السياسية المختلفة، أو من خلال بروز أسماء مرشحين بين يدي الاستحقاق".

وعن مواصفات رئيس المرحلة المقبلة، أكدّ الحوت أنّ لبنان بحاجة لرئيس يكون رئيسًا لكل اللبنانيين وأن لا يكون طرفًا في العملية السياسية، ولفت إلى أن الرئيس الجديد مسؤول عن تحييد لبنان عن صراعات المحاور، وأن يتفرغ لمعالجة الأزمة الاقتصادية المعيشية ويلتزم محاربة الفساد، كما إعادة جسور العلاقة بين لبنان ومحيطه العربي.

وعن ملف التجنيس، أكّد الحوت أنّ التجنيس بدعة يحاول البعض تكريسها كحقّ طبيعي لرئاسة الجمهورية، وقال إنّ الجنسية اللبنانية يجب أن تكون حقًا مقدسًا تمنح تبعًا لمعايير محددة، ليس أن تمنح مقابل بدلات مالية وسمسرات، مشدداً في هذا السياق على أن مرسوم التجنيس مدانٌ ومستنكر ومرفوض.

معيشيًا، أسف الحوت أن يُترك المواطن اللبناني عمومًا والبيروتي خصوصًا لحال سبيله، يدير شؤونه ويجترح حلولًا لمشاكله في ظل غياب سلطة تقوم بذلك.

وتخوّف الحوت من أن نشهد في ظلّ هذا الواقع مزيدًا من الاقتحامات للمصارف والمؤسّسات لتحصيل حقوقهم، ولو أنّ هذا الفعل غير قانوني لكنّه الحل الوحيد للذين لا قدرةَ لهم على تحمل أعباء المستشفيات وغير ذلك.

وحذّر الحوت من أن يتم دفع المواطنين إلى إطلاق ثورة إجتماعية يصعب ضبطها لاحقًا.