الداخلية والعدل تعيقان ولادة حكومة ميقاتي
تموز 30, 2021

يستكمل الرئيس المكلف نجيب ميقاتي مساعي تشكيل الحكومة لا يبدو أن ولادتها ستكون سريعة وهيّنة في ضوء ما بدأ يبرز من خلافات على الوزارات لا سيما السيادية منها، وعلى الرغم من محاولات إضفاء الطابع الإيجابي على المساعي، وقد زار ميقاتي أمس عصراً رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا للاستماع منه على ملاحظاته حول التصوّر الحكومي الذي قدّمه له أول أمس. وبعد لقاء دام ساعة، غادر ميقاتي بعبدا من دون الإدلاء بتصريح، لكنه اكتفى بالقول: "سأعود الاثنين المقبل لاستكمال التشاور مع رئيس الجمهورية."

إلى ذلك أشار ميقاتي في حديث تلفزيوني إلى أن "‏سقف رئيس الحكومة السابق سعد الحريري وضعه هو معنا، ووضعناه سوياً وهو سقف وطني لا يتعلق بالحريري حصراً.

وتمنّى ميقاتي إنجاز الحكومة قبل 4 آب”. وتابع، "الداخلية” و”العدل” أساسيان بالانتخابات ولا تستطيعان ان تكونا لطرف سياسي لأنه حينها سنفقد مصداقيتنا، كما نهتم ايضاً لوزارة ‏الطاقة التي تشكل في السنوات الأخيرة أكبر مصدر للهدر، إضافة إلى وزارة الاتصالات التي كانت تسمى بـ”بترول لبنان” وتتحول ‏شيئاً فشيئاً إلى "الطاقة”.