الرئيس عون للمتظاهرين : ناطركم على الحوار
تشرين الأول 24, 2019

توجّه الرئيس ميشال عون بكلمة في اليوم الثامن على التظاهرات خاطب فيها المتظاهرين في الساحات خصوصاً واللبنانيين عموماً داعياً المتظاهرين إلى الحوار حتى لا يصل البلد إلى الانهيار المالي، وقال رئيس الجمهورية:   طموحي كان كبيراً وما زال للتخلص من الذهنية الطائفية التي حكمت البلد للوصول إلى دولة مدنية يتساوى فيها المواطنون.

واضاف : نحن بحاجة لتعاون كل الأطراف من أجل تحقيق خطاب القسم، وهذا ليس لألقي  المسؤولية على غيري، ولكن العراقيل والمصالح الشخصية متحكمة .

وأوضح الرئيس عون أننا استطعنا أن نحقق أموراً كثيرة.

,أشار بالقول: أنا من قدّم قانون حتى ترجع الأموال المنهوبة. مشيراً إلى مليارات يتم التدقيق فيها في ديوان المحاسبة منوّهاً أن الحرامي ليس له طائفة ولا يمثل أي دين ولنكشف كل حسابات المسؤولين. وأن المحاسبة تكون من خلال القضاء.

الرئيس عون أشار إلى مسؤوليته فيما خص تنفيذ الورقة الإصلاحية لإنقاذ لبنان، وإبعاد شبح الانهيار المالي والاقتصادي.

وأكد أن حرية التعبير حق محترم ومحفوظ لكل الناس، وكذلك حرية التنقل والساحات مفتوحة وأدعوكم لتكونوا المراقبين لتحقيق الاصلاح.

كما أشار الرئيس عون إلى ان تطوير النظام يكون من خلال المؤسسات الدستورية، وليس من خلال الساحات.

وأضاف انا حاضر ألتقي ممثلين عنكم (المتظاهرين) يحملون هواجسكم وأنتم تسمعون مخاوفنا عن الانيهار الاقتصادي، ونفتح حوار بنّاء يوصلنا إلى الحل. وأنا ناطركم.