الرئيس يتجه لحلّ أزمة الحكومة على حسابه
كانون الأول 12, 2018

يواصل رئيس الجمهورية ميشال عون مشاوراته من أجل الإسهام بإيجاد حلّ لأزمة تشكيل الحكومة، ويلتقي لهذه الغاية عصر اليوم في القصر الجمهوري وفداً من النواب السنة الستة يناقش معه سبل الخروج من أزمة تمثيلهم.

في هذا الوقت ركّز زوّار بعبدا، لصحيفة "الجمهورية"، أنّ "الرئيس عون يقود المبادرة المتعلّقة بإيجاد حل للخروج من الأزمة الحكومية وإنجاز التشكيلة الحكومية سريعًا، وحيدًا، وهو وضع خريطة طريق قضَت بمِثل هذه المشاورات الّتي يقوم بها في قصر بعبدا، إلى المرحلة الّتي يمكنه أن يقترح حلولًا عملية قابلة للتطبيق".

وأوضحت أنّ "الأيام المقبلة ستشهد مشاورات بعيدة من الأضواء، بعد أن يطرح رئيس الجمهورية الخطوات الممكنة في لقاء اليوم مع "النواب السنّة الستة.

إلى ذلك قالت مصادر متابعة للاتصالات لـ"اللواء" إن موقف الرئيس عون يدلّ على انه يسعى الى حل بتوزير شخصية مقربة منه ومن اللقاء التشاوري وتُرضي الرئيس المكلف في الوقت ذاته.

من ناحية أخرى كشفت مصادر مطلعة لموقع ـ"النشرة" ان النواب السنّة الستّة سيبلغون رئيس الجمهورية ميشال عون الذي سيستقبلهم اليوم أنهم يصرّون على تسمية أحد اعضاء اللقاء الستة وزيرا في الحكومة العتيدة، ولن يقبلوا التراجع لمصلحة تسمية بديل عنهم.