الراعي للمحتجين : أعطوا الحكومة الثقة
كانون الثاني 23, 2020

دعا البطريرك الماروني بشارة الراعي الشعب اللبناني الى اعطاء الحكومة الثقة وعدم العيش بالتشكيك”. كما ودعا "للكف عن قطع الطرقات واعمال الشغب بانتظار برنامج الحكومة وعملها وان  لم يكن عملها على قدر ثقة الناس بها لاحقين العودة الى قطع الطرقات والاضرابات”.

وكانت الحكومة عقدت أولى جلساتها برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون وحضور رئيس الحكومة حسان دياب اليوم بقصر بعبدا، وأعلن أمين عام مجلس الوزراء القاضي محمود مكيّة بعد الجلسة تشكيل لجنة لصياغة البيان الوزاري، وقال إن الإجتماع الأول للجنة سيكون بعد غد الجمعة. وخلال الجلسة، أكد الرئيس ميشال عون أن دقة المرحلة تتطلب مضاعفة الجهود والعمل لاسيما وان الحكومة شكلت في ظل اوضاع اقتصادية ومالية واجتماعية صعبة للغاية، موضحاً ضرورة العمل لمعالجة الاوضاع الاقتصادية واستعادة ثقة المجتمع الدولي بالمؤسسات اللبنانية، والعمل على طمأنة اللبنانيين لمستقبلهم، مشيرا إلى عقد جلسات متتالية لمجلس الوزراء.

من جهته، قال رئيس الحكومة حسان دياب بمستهل الجلسة: "هناك تحديات هائلة تنتظرنا، آمال اللبنانيين تتآكل ومن حقهم المطالبة بوقف المسار الانحداري، وعلينا التخفيف من وطأة الكارثة، والمهم تأمين الاستقرار الذي يحفظ البلد والرهان على حماية الجيش والقوى الامنية بتأمين المظلة السياسية والتمييز بين التظاهر والشغب". وأضاف أن الحكومة هي انقاذ وطني وليست حكومة فريق او جهة واحدة أو حكومة سياسية.