الراعي ودريان يدخلان على خط القرار السعودي
نيسان 26, 2021

ناشد كل من مفتي الجهورية اللبنانية عبد الطيف دريان والبطريرك الماروني بشارة الراعي  المملكة العربية السعودية أ، يكون قراراها منع الصادرات اللبنانية من الفاكهة والخضار مؤقتاً، وقال الراعي: "طلبنا من السفير السعودي في اتصال هاتفي معه نقل استنكارنا لإدخال مخدّرات الى المملكة مع الاخذ بعين الاعتبار اوضاع لبنان والمزارعين”.

بدوره أبدى مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان قلقه وتفهمه لقرار المملكة العربية السعودية "إقفال حدودها أمام المنتجات الزراعية اللبنانية بسبب عملية تهريب مدانة ومرفوضة شرعاً وخلقاً، وأَمُل دريان أن "يكون القرار السعودي موقتا لحين معالجة الأمر من قبل الدولة اللبنانية التي ينبغي أن تخطو خطوات سريعة وحاسمة لمنع حدوث أي خلل في العلاقات اللبنانية السعودية”.

وفي هذا السياق يرأس رئيس الجمهورية ميشال عون اجتماعاً في قصر بعبدا اليوم يبحث سبل مواجهة تداعيات القرار السعودي بمنع البضائع اللبنانية من الفواكه والخضار من دخول المملكة أو العبور فيها، وسيكون في صلب هذه الإجراءات تكثيف الإجراءات عند الحدود.

يُذكر أن جمارك المملكة العربية السعودية صادرت قبل أيام كمّية من المخدّرات كانت موضبة داخل "أكواز رمّان" ومصدرها بحسب الجمارك السعودية لبنان.