الراعي يشكو لشيخ العقل : نشعر بالغربة في لبنان
تشرين الثاني 13, 2021

شدّد البطريرك الماروني بشارة الراعي من دار طائفة الموحّدين الدروز في فردان ببيروت على أنّ  أن ما يجمع المسيحيين والموحّدين تاريخ طويل ومشترك، وقال  عقب لقاء تهنئة جمعه بشيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ سامي ابي المنى، أمس الجمعة إنّ "تاريخاً طويلاً يجمعنا سوياً، ويسعدنا تقدمة التهاني لكم وأكثر من أي يوم مضى نحن بحاجة للتعاون فيما بيننا في حين أن الدولة تتحلل وكأنها من ‘كرتون‘، مضيفاً "لنُسمع شعبنا كلمة رجاء وأمل ولنخاطب ضمائر المسؤولين السياسيين”.

وشدد الراعي على أن ” مصالحنا المشتركة هي ‘خير شعبنا ووطنا للبنان‘، نشعر اليوم والموحدون الدروز أننا غرباء في لبنان، أين لبناننا؟”.

بدوره، قال الشيخ ابي المنى بعد استقبال الراعي، إننا "بنينا الجبل معاً، ومعاً عقدنا المصالحة التاريخية ومعاً نستمر من أجل لبنان الرسالة، ونحن حريصون وإياكم على الدور الذي تلعبه بكركي ولنعمل معاً من أجل المصلحة الوطنية الواحدة”.