السنيورة : كاد النفس أن ينقطع
نيسان 10, 2022

رأى الرئيس فؤاد السنيورة أن "الهواء المنعش عاد الى بيروت مع عودة السفيرين السعودي والكويتي وليد البخاري وعبد العال القناعي، بعد أن كاد النفس أن ينقطع”.

إلى ذلك دعا الرئيس السنيورة خلال سحور رمضاني إلى التصويت للائحة "بيروت تواجه”، في حضور عدد من أعضاء اللائحة.

وقال، "لبنان يمر بفترة عصيبة يجب أن تتظافر فيها جهودنا جميعا من أجل إنقاذه. الحقيقة أنني أتحدث أليكم الليلة بعد أن سمعنا اليوم بعودة الهواء العربي المنعش إلى لبنان بعودة سفير المملكة العربية السعودية وليد البخاري والسفير الكويتي عبدالعال القناعي وأوجه لهما ولدولتيهما العربيتين كل التحية. يعود هذا الهواء المنعش بعد ان كاد ينقطع النفس لدينا، ... نحن اليوم على أعتاب انتخابات نيابية، وفي هذه الانتخابات ضرورة كبرى من اجل أن نمارس هذا الحق والواجب الانتخابي حتى لا يصادرن أحد قرار بيروت أو قرار لبنان، ولا يستولي على القرار هذا مجموعة من الطامعين والمغامرين”.

وتوجه إلى "كل من يتقاعص أو يحاول أن يبرر عدم قيامه بواجبه الانتخابي في 15 أيار متذرعاً بكل الأعذار غير المقبولة ومنها انه لا توجد فائدة من الانتخاب وبالتالي لن يتغير شيء”.

انتخابياً أيضاً أعلن عصر أمس في فندق الموفيمبك لائحة "هيدي بيروت" التي تضم رئيس نادي الأنصار نبيل بدر، ورئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية النائب السابق عماد الحوت، ومنسق تيار المستقبل السابق في بيروت محمود الجمل مع عدد آخر من المرشحين عن دائرة بيروت الثانية. وألقيت خلال إطلاق اللائحة كلمات أكّدت على أنّ المعركة ليست بهدف تشتيت الصوت البيروتي كما يحلو للبعض القول، إنما لاستعادة حقوق بيروت ووضعها من جديد على خريطة الوطن. ودعا أعضاء اللائحة البيارتة إلى التصويت بكثافة يوم 15 أيّار لصالح لائحة "هيدي بيروت".