السنيورة يرد اليوم على النائب فضل الله بالوثائق
آذار 01, 2019

يعقد رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة اليوم مؤتمراً صحفياً عند العاشرة والنصف، يفنّد فيه ما يتصل بالحسابات المالية ويرد فيه على اتهامات النائب حسن فضل الله، وقد أشار مقربون منه إلى ان "الرجل مقتنِع بأن حزب الله يُريد أن يفتح دفاتر قديمة، ويصفّي حسابه معه بصفته الرجل الأكثر ثباتاً في مواجهته منذ عام 2006".

وأكد هؤلاء في حديث إلى الأخبار أن السنيورة "سيفاجئ الجميع اليوم في مؤتمره لجهة ما يملكه من مستندات". وهو الذي بدأ بتوثيقها "منذ أكثر من 5 سنوات، حينَ بدأت بعض الجهات السياسية بالتصويب عليه من باب الحسابات المالية"، مشيرين إلى أن "القضاء في حال اطلع عليها فإنه لن يجِد فيها ثغرة واحدة".

من جهته أكد المدعي العام المالي القاضي على ابراهيم ان "التحقيق بإخبار النائب حسن فضل الله عن الحسابات المالية سلك طريقه بعد ان استمع الى افادته".

وشدد ابراهيم في حديث تلفزيوني، على ان "الجميع تحت القانون، وانه سيستدعي من دون تردد اي مسؤول له علاقة بموضوع المخالفات في الملفات المالية.

مصادر تيار المستقبل قالت لصحيفة الانباء الكويتية  تعليقاً على مسألة فتح الحسابات المالية إن حزب الله بحاجة ماسة إلى قضية "شعبوية" لمحاكاة اللبنانيين الذين لا يختلفون حول ضرورة مكافحة الفساد في ظل ارتفاع العجز في الخزينة وتزايد الدين العام.

إضافة إلى أن الحزب، كما تقول مصادر "المستقبل"، يحاول أن ينزع عنه لباسه العسكري ويستبدل به لباسا مدنيا لإشعار الآخرين بأنه أخذ على عاتقه أن يتحول إلى رأس حربة لمكافحة الفساد.

 وكان عضو "كتلة الوفاء للمقاومة" النائب حسن فضل الله سلّم أمس إلى المدعي العام المالي القاضي علي إبراهيم مستندات تتعلق بموضوع الحسابات المالية التي سبق أن تطرق إليها في جلسة مجلس النواب.