العقوبات الأوروبية على معرقلي تشكيل الحكومة قريبة
نيسان 15, 2021

كشف مصدر فرنسي أنّ الاجراءات التي تدرسها فرنسا مع الاتحاد الاوروبي تهدف لدفع المسؤولين اللبنانيين لتشكيل حكومة يمكن الوثوق بها.

وأكّدت مصادر واسعة الاطلاع لـ"الجمهورية"، نقلاً عن دبلوماسيين، بأنّ جرعة العقوبات الفرنسية التي تسعى باريس الى اصدارها في حق معطّلي تشكيل الحكومة، قد تقترن بجرعة مكمّلة لها على مستوى دول المجموعة الاوروبية.

وكشف سفير دولة كبرى، عن انّ الأميركيين ليسوا بعيدين عن الإجراء الفرنسي الضاغط على معطّلي الحل في لبنان وفضلاً عن انّهم، لم يُخرجوا من دائرة العقوبات التي قد تصدر بأي لحظة من يسمّونهم السياسيين في لبنان ويتهمّونهم بالفساد وإحباط آمال الشعب اللبناني. وفي السياق، نُقل عن السفير نفسه انّه يملك ما يجعله متأكّداً من أنّ الحضور الاميركي في الملف اللبناني، سيكون اكثر زخماً مما كان عليه في الاشهر الاخيرة، إن حول الملف الحكومي المعطّل، او حول ملف ترسيم الحدود المعقّد، والذي دخلت عليه عناصر جديدة، وخصوصاً ما يتصل بمرسوم تعديل الحدود اللبنانية الخالصة جنوباً.