القمة الاقتصادية .. لبنان معها والعرب مع تأجيلها
كانون الثاني 08, 2019

أكد رئيس الجمهورية ميشال عون أن القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية ستنعقد في موعدها في 19 من شهر كانون الثاني الحالي. ورأى عون أن وجود الحكومة في مرحلة تصريف الأعمال ليس سبباً لتأجيل القمة، معتبراً أن الحكم استمرارية والحكومة الحالية تمارس صلاحياتها وفقاً للأصول والقواعد الدستورية المعتمدة.

في المقابل ذكرت مصادر دبلوماسية عبر صحيفة "الجمهورية" أن "هناك سباقاً بين تصميم لبنان على انعقاد القمة الاقتصادية، وبين رغبة عدد من الدول العربية في تأجيلها لمدة 4 اشهر، او دمغها بالقمة العربية في آذار"، كاشفة أن "اكثرية الدبلوماسيين العرب المعتمدين في لبنان، نصحوا حكوماتهم بالعمل على إرجاء القمة، نظراً للاوضاع اللبنانية والازمة الحكومية، بما تكتنفها من نزاعات داخلية واقليمية لا تؤمّن حدّاً معيناً لنجاح القمة الاقتصادية".

ولفتت الى أن "رئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، على رغم من انه أبلغ الى الجانب اللبناني حضوره القمة في 20 الحالي، يطرح على الجامعة العربية، فكرة إرجاء هذه القمة لأكثر من سبب.