المجلس الأعلى للدفاع يوصى بتمديد التعبئة العامة لغاية 5 تموز.
حزيران 04, 2020

اقترح المجلس الأعلى للدفاع تمديد حال التعبئة العامة لمدة أربعة أسابيع اعتبارا من 8/6/2020 لغاية 5/7/2020، وطلب إلى وسائل الإعلام الاستمرار في الحملات التوعوية للحد من فيروس كورونا.

ولفت امين عام مجلس الدفاع الأعلى اللواء الركن محمود الاسمر خلال تلاوته مقررات جلسة المجلس إلى انه "بدعوة من الرئيس ميشال عون عقد المجلس اجتماعا صباح اليوم لمتابعة آخر تطورات واجراءات الحد من انتشار فيروس كورونا، واستهل الرئيس عون الاجتماع بعرض موجز عن التدابير والاجراءت المتخذة منذ 25 ايار 2020 وشدد على اهمية تقيد المواطنين بالاجراءت الوقائية، وأوضح رئيس الحكومة حسان دياب ان الخطر ما زال داهما والاصابات لا زالت تسجل والاجراءات ما زالت حاجة ضرورية لتفادي موجة أخرى من الفيروس، واقترح تمديد التعبئة العامة لمدة 4 اسابيع اي لغاية 5 تموز 2020 على الابقاء على النشاطات الاقتصادية ضمن نطاقها واستنادا إلى الشروط المعينة سابقا”.

وأضاف "بعد الاسماع لقادة الاجهزة الامنية تقرر الاستمرار باعلان التعبئة العامة مع ما تستلزمه من خطط اضافة إلى التدابير والاجراءت التي اتخذت سابقا، وتم رفع انهاء إلى مجلس الوزراء بتمديد التعبئة العامة إلى 5 تموز، والتأكيد على تفعيل وتنفذ التدابير والاجراءات الوقائية والابقاء على الانشطة الاقتصادية التي سمح لها باعادة العمل تدريجيا ضمن نطاقها وشروط معينة، وتم الطلب من الأجهزة العسركية والامنية كافة منع المخالفات لمنع تفشي فيروس كورونا بالتعاون مع الجمعيات الاهلية”.