المستقبل : المسألة هي تعديل النظام وفرض المثالثة
تشرين الثاني 22, 2018

دعت كتلة الوفاء للمقاومة الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري إلى التحرك الجدي وعدم إقفال الأبواب المفترضة. ورأت الكتلة في بيان، أن رفض تمثيل النواب السنة الستة في الحكومة أمر غير مبرر لا شكلاً ولا مضموناً.

في المقابل رأت مصادر مواكبة لعملية تأليف الحكومة عبر صحيفة "المستقبل" أن "مطالبة "حزب الله" من خلال نائب الأمين العام الشيخ نعيم قاسم وكتلة "الوفاء للمقاومة" بتمثيل نواب 8 آذار السنّة الستة، مطلباً يختزن نيةً صريحة من الحزب بالسعي إلى الاستمرار في تعطيل ولادة الحكومة العتيدة وإدخال البلد في مرحلة تصريف أعمال طويلة الأمد"، متسائلة عن "خلفيات هذا المطلب، وما إذا كان موضوع سنّة 8 آذار من الأساس مجرد غطاء لشيء غير مرئي من الخارج؟".

إلى ذلك جزمت مصادر تيار المستقبل لصحيفة الأنباء أن المسألة هي مسألة تعديل للنظام اللبناني من الباطن وذلك عبر تكريس اعراف معينة دون المساس بدستور الطائف او مقاربته.

ورأت المصادر أن "المثالثة تكمن في استطاعة حزب الله فرض وزير من خارج دائرته الطائفية او المذهبية على رئيس الحكومة الذي ينص الدستور على حصرية تشكيل الحكومة به، وبالتعاون مع رئيس الجمهورية، وهذا ما لن يتجاوب معه الحريري فيه ابدا.