المستقبل يتهم عون بترتيب توقيف سلامة .. وعون : أكاذيب
شباط 16, 2022
أكدت المدعية العامة في جبل لبنان القاضية غادة عون أنّها مستمرة في ملاحقة حاكم المصرف المركزي رياض سلامة، حتى إحضاره إلى قوس العدالة.
إلى ذلك أفادت مصادر مقربة من القاضية عون أنّها تبحث إمكانية توقيف مدير عام قوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في حال إعاقته توقيف حاكم مصر لبنان رياض سلامية.

من جهته، أكد وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي، أن "لا صحة لما يشاع عن خلاف بين الأجهزة الأمنية في موضوع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة"، مشيرًا إلى أن "قوى الامن تقوم بواجباتها، وقد التزمت بها، ولم تحصل اي مواجهة بينها وبين جهاز أمن الدولة، الذي يقوم ايضًا بواجباته وفق القانون".

من جهتها أوضحت المديريّة العامّة لقوى الأمن الداخلي، أن "قوى الأمن الداخلي لم تمنع دوريّة من المديريّة العامّة لأمن الدولة من تنفيذ مذكّرة الإحضار بحقّ حاكم مصرف لبنان”.
وأشارت في بيان، إلى أن "نقطة قوى الأمن الداخلي موضوعة منذ فترة بأمرٍ من الرؤساء لحماية الحاكم من أيّ تهديد أمني، وبخاصّةٍ بعد ورود معلومات بهذا الخصوص. هذه النقطة الأمنيّة عناصرها غير مخوّلة التدخلّ، أو التبليغ، او حتّى منع تنفيذ أيّ مذكّرة رسميّة”.
وتابع البيان، "هذا ما تمّ التأكيد عليه في اتّصال أجراه المدير العام لقوى الأمن الدّاخلي اللواء عماد عثمان بالمدير العامّ لأمن الدولة اللواء طوني صليبا، وذلك في إطار التنسيق المستمرّ بينهما”.

بدوره مكتب الإعلام في رئاسة الجمهورية أعلن "ألا صحة لما سمّاه الأكاذيب التي وردت في بيان تيار المستقبل عن دور لرئيس الجمهورية ميشال عون في طلب تنفيذ مذكرة قضائية صادرة عن القاضية غادة عون في حق حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والكلام المنسوب في البيان للرئيس كذب مطلق ولا أساس له من الصحة ويندرج في إطار الافتراءات التي درج المستقبل على توزيعها”.

وكان تيار المستقبل أشار في بيان إلى أن ملاحقة الحاكم ومداهمة منازله ومكتبه في مصرف لبنان، وقرار التوقيف اتخذا في القصر الجمهوري بطلب مباشر من الرئيس ميشال عون شخصياً الى رئيس جهاز امن الدولة اللواء صليبا، وان موعد المداهمة معروف منذ اسبوع، وجرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي لناشطين عونين”.
وأضاف بيان المستقبل ولقد طالب رئيس الجمهورية شخصياً بتنفيذ قرار توقيف حاكم مصرف لبنان، وعندما جرى تنبيهه الى احتمال اصطدام عناصر امن الدولة مع عناصر الحماية للحاكم من قوى الامن الداخلي اجاب: جروه حتى لو استدعى الامر الاشتباك مع قوى الامن الداخلي”.