الهدوء يعود إلى المنطقة الحدودية في الجنوب
آب 05, 2021

عاد الهدوء إلى الجنوب بعد توتّر شهدته المنطقة الحدودية عصر وليل أمس بعد تعرّض محيط بلدات في منطقة العرقوب ومرجعيون لقصف مدفعي إسرائيلي أدّى إلى إشعال حرائق في المناطق الحرجية، وزعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أنّه جاء ردّاً على إطلاق صواريخ من الجانب اللبناني.

وليلاً سمع دوي انفجارات قوية في الجنوب وتحدثت معلومات عن غارات أو قصف مدفعي استهدف منطقة العيشيّة ومحيط بلدة الخيام.

من جهته أوضح الجيش اللبناني، أن "مدفعية العدو الاسرائيلي قصفت باثنتين وتسعين قذيفة وادي حامول والسدّانة وسهل الماري وخراج راشيا الفخار وسهل الخيام اضافة إلى سهل بلاط. وقد أدى قصف العدو الاسرائيلي إلى نشوب حريق في بلدة راشيا الفخار”. وتابع  الجيش في بيان : تتم متابعة الوضع مع قوات الامم المتحدة المؤقتة في لبنان”.

المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس ندّد بالهجمات الصاروخية التي استهدفت شمال فلسطين المحتلة، وأكد أن "الوضع في لبنان فشل جماعي للطبقة السياسية يتحمل مسؤوليته من يسمون أنفسهم قادة”.