اليونيفل تكشف عن نفق جديد إلى فلسطين
كانون الأول 12, 2018

واصلت قوات الأحتلال الإسرائيلي أعمال الحفر بحثاً عن أنفاق مزعومة، في ظل انتشار كثيف لقوات الإحتلال في جانب الأراضي المحتلة، وللجيش اللبناني واليونيفل في الجانب اللبناني.

وفي السياق أعلنت قوات "اليونيفيل" "وجود نفق ثان على الحدود بين لبنان والأراضي المحتلة، منوّهة إلى أن ذلك يشكل أمراً خطيراً داعية إلى ضبط النفس".

المتحدث بإسم قوات الإحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، حمّل  "الحكومة اللبنانية المسؤولية الكاملة عن حفر النفق من لبنان.

في المقابل كشف مدير عام الأمن العام اللواء عباس ابراهيم للـ"ان بي ان" أن الأنفاق موجودة منذ زمن وليست حديثة متسائلاً عن سبب توقيت  استخدامها من قبل قوات الإحتلال.

وكان رئيس بعثة "اليونيفيل" الجنرال ستيفانو دي كول أطلع رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري على التطورات المتعلقة بالأنفاق المزعومة، مشيراً إلى أن بعثة اليونيفيل تعمل على المستوى التقني أو على مستوى القيادة، للتأكد من أن جميع الوقائع ذات الصلة يتم تحديدها بشكل موضوعي وتتم معالجتها بدقة وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 1701. فيما قال الرئيس عون إن لبنان ينتظر التقرير النهائي للأمم المتحدة ليبنى على الشيء مقتضاه.