باسيل يسأل وعلّوش يرد
نيسان 05, 2021

وصف رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الموقف الذي أطلقه وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان من مسألة دعم لبنان وليس دعم أشخاصاً فيه، وصفه بالموقف المتقدم ويؤكد وقوف المملكة إلى جانب لبنان لا إلى جانب طرف فيه، ورغبتها، كما فرنسا، بدعم برنامج إصلاحي يلتزم به المسؤولون اللبنانيون”.

وسأل باسيل عبر "تويتر”، "هل يلتزم رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري والحكومة بالتدقيق الجنائي وبقانون الكابيتال كونترول وبوقف سياسة الدعم الهادرة للأموال؟”. وأضاف، "هل يلتزم بتصفير العجز في الكهرباء وفي الموازنة ووقف الهدر وبسياسة نقدية جديدة تخفض الفوائد وبكامل الاصلاحات البنيوية التي يناضل الاصلاحيون من أجلها منذ سنوات؟ هذا هو الالتزام المنتظر منا ومن اللبنانيين ومن المجتمع الدولي، فهل من يلبّي؟”.

في المقابل أوضح نائب رئيس "تيار المستقبل" مصطفى علوش، في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي، انه "يبدو ان ولي العهد اضاف ميزة جديدة لذاته هي البراعة في التملق لمن لم يتورع عن اذيتهم والتآمر عليهم على مدى السنوات".