بري الأمور ماشية .. ونواب التشاوري في بعبدا
كانون الأول 21, 2018

يتم وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة الحكومة، بعدما تمّ الاتفاق على حل كافة العقد التي كانت ما تزال تحول دون تشكيها، ومن المنتظر أن يعقد نواب اللقاء التشاوري الستة اجتماعاً اليوم في منزل النائب فيصل كرامي لتنسيق الموقف، ومن ثم يلتقون في قصر بعبدا رئيس الجمهورية ميشال عون، ويحضر إلى القصر رئيس الحكومة المكلف ويلتقي بهم بحضور عون  ورعايته، ومن بعد ذلك يسلّم حرب الله أسماء وزرائه المقترحين للحكومة. هذا ومن المنتظر أن تصدر مراسيم تشكيل الحكومة اليوم بعد الظهر أو غداً إذا لم يطرأ ما يعيق ذلك. 

من جهته رفض عضو "اللقاء التشاوري" النائب قاسم هاشم، الخوض في تفاصيل اجتماعه وزملائه مع قيادات في "حزب الله"، مؤكدا لـ"الشرق الأوسط"، أن "التباين بين أعضاء اللقاء، والذي نشأ حول الاسم المقترح للتوزير، انتهى، وجرى تبنّي جواد عدرة ممثلاً للقاء في الحكومة".

رئيس مجلس النواب نبيه بري قال امام زواره مساء أمس رداً على سؤال عن موضوع تأليف الحكومة: «صار الفول موجوداً وكذلك المكيول». وسُئل: ومتى ستُؤلّف؟ فأجاب: «لا تسألوني، الأمور ماشية».

وعن المطلوب من الحكومة العتيدة قال بري: «هناك مهمات كبيرة وكما قلت، الاساس هو ليس حكومة ائتلافية، بل الاساس هو التآلف.