بري يجمع الإشتراكي وحزب الله .. واستمرار التباين
أيار 06, 2019

ترأس رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، اجتماعاً شارك فيه الوزير وائل بوفاعور والوزير السابق غازي العريضي عن الحزب التقدمي الاشتراكي والمعاون السياسي للأمين العام لحزب الله حسين الخليل ومسؤول وحدة التنسيق والارتباط في حزب الله وفيق صفا.

الوزير علي حسن خليل الذي حضر الاجتماع، أعلن بعد انتهائه، أن الجلسة كانت جلسة نقاش صريحة وواضحة وتناولت كل القضايا بين وفدي الطرفين، واتفق أن تستكمل هذه النقاشات بروح إيجابية وصولاً إلى ما يطمح إليه كل الأطراف.

وفي تصريح للصحفيين بعد انتهاء الإجتماع، أوضح حسن خليل أن "كل القوى أقرت على طاولة الحوار عام 2006 بأن مزارع شبعا لبنانية وهذا الموضوع خارج دائرة النقاش".

في المقابل أكدت مصادر "الحزب التقدمي الإشتراكي" لقناة "LBC" ان موقف وزير المال علي حسن خليل حول مزارع شبعا الذي أطلقه بعد الإجتماع مع رئيس مجلس النواب بري في عين التينة يعبر عنه فقط ولا يعبر عن موقف الإشتراكي".

ولفتت المصادر الى أن "الخلاف ليس بسيطا، والبحث تناول العلاقات الثنائية بين "حزب الله" و"التقدمي الاشتراكي" وموضوع كسارة عين دارة"، مشيرةً الى أن "اللقاء كان للمعاتبة وكسر الجليد.