برّي : الحكومة اليوم إلاّ إذا
كانون الثاني 21, 2020

قال رئيس مجلس النواب نبيه بري امام زواره أمس الاثنين: "الحكومة اليوم اذا لم تطرأ مفاجآت”، من غير ان يفصح عن تفاصيل ما تم توصل اليه في الغداء الذي اقامه الرئيس المكلف لتشكيل الحكومة حسان دياب في حضور الوزيرعلي حسن خليل والسيد حسين الخليل ورئيس تيار المردة سليمان فرنجيه الذي لن يغادر مركب الحكومة. وهذا ما يحرص عليه بري وحزب الله بأنهما لن يدخلا الحكومة من دون "تيار المردة”.

وعلم ان الطرح الذي نوقش في اجتماع دياب والخليلين بمشاركة فرنجيه هو صيغة العشرين وزيراً، بإضافة وزير درزي يكون من حصة القومي ووزير كاثوليكي يكون من حصة الوزير جبران باسيل، على ان يكون الارثوذكسي الثالث من حصة فرنجيه.

وفي الحصة الارثوذكسية، اتفق على استبدال امل حداد التي كان يطالب بها الحزب القومي، ببترا خوري نائبة لرئيس الوزراء، ويسمي باسيل ايمن حداد في الاقتصاد، على ان يكون الارثوذكسي الثالث من حصة فرنجيه، فيعطى بذلك وزيران.

وعلم ايضاً ان الرئيس المكلف طلب مهلة قبل الموافقة على صيغة العشرين وزيراً.

في المقابل قالت مصادر الثنائي الشيعي: الحكومة لن تبصر النور إلا إذا ارتفع عددها إلى 20 وزيراً ۔