برّي وإبراهيم على خط رأب الصدع الحكومي
أيلول 01, 2021

دعا رئيس المجلس النيابي نبيه بّري إلى "المبادرة فورا إلى بند وحيد هو تنحية الخلافات مهما كانت اسبابها والاسراع في تشكيل حكومة هذا الاسبوع، جدول أولويتها تحرير اللبنانيين من طوابير الذل وأسر المحتكرين افراداً وكارتيلات وبدون أثلاث معطلة، وتفعيل عمل القضاء والاجهزة الأمنية والرقابية لمكافحة الفساد وتجار السوق السوداء واجراء الانتخابات النيابية في موعدها.

كما طلب بري من المحقق العدلي بقضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار "العدالة وانزال القصاص العادل وتطبيق القوانين بدءا من الدستور”. وتوجه إليه "اسمع صوت العدالة، لا لمن يهمس إليك، من دون إستنسابية وإن لم تقم بذلك فويل لقاضٍ في الأرض من قاضٍ في السماء”.

إلى ذلك أشارت معلومات إلى أنّ برّي أوفد المعاون السياسي له النائب علي حسن خليل إلى الرئيس المكلف نجيب ميقاتي ثلاث مرات خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية في إطار البحث في ملف الحكومة.

وفي السياق أشارت مصادر سياسيّة مواكبة لملف تأليف الحكومة، في حديث إلى صحيفة "الشرق الأوسط"، إلى أنّ "المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم التقى أكثر من مرّة رئيس الجمهوريّة ميشال عون ورئيس الحكومة المكلّف نجيب ميقاتي، واستمع إلى وجهة نظر كلّ منهما، ما سمح له بحصر الخلاف بكلّ تفاصيله وجزئيّاته، ليكون في وسعه التوصّل لإيجاد مساحة مشتركة تفتح الباب أمام تواصلهما في لقاء هو الرابع عشر منذ تكليف ميقاتي بتشكيل الحكومة؛ على أن يكون حاسمًا إلّا إذا انتهى إلى إيجابيّة تستدعي عقد لقاء آخر".