بعبدا تسعى لنزع التفويض من الحريري
تموز 23, 2018

أعلن الرئيس المكلف تأليف الحكومة، سعد الحريري، أن تأليف الحكومة بات قريباً، وأكد أن التوافق السياسي هو الحل الوحيد في البلد.

في المقابل كشفت مصادر صحيفة "الراي" الكويتية عن أن "رئيس الجمهورية ميشال عون اتخذ قرارا حاسما برفض ما يطالب به حزب "القوات اللبنانية" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" في شأن حجم تمثيلهما في الحكومة العتيدة، وأنه يصر بالتشدد عينه على عدم حصْر التمثيل السني برئيس الحكومة المكلف سعد الحريري وتياره بعدما كسرتْ نتائج الانتخابات أحادية "المستقبل" في هذا التمثيل.

ولفتت هذه المصادر الى أنه "تناهى إلى مَسامع عون أن الحريري لن يتساهل في تمثيل "القوات اللبنانية" و"التقدمي الاشتراكي" و"تيار المستقبل" وبأحجامهم المُريحة وإلا فلا حكومة"، لافتة الى أن "رئيس الجمهورية بات مقْتنعاً بوجود "كلمة سرّ" خارجية، ملمّحاً إلى السعودية، وراء إصرار الحريري على موقفه.

إلى ذلك أكدت مصادر بارزة في 8 آذار لصحيفة "الراي" الكويتية أن "الرئيس ميشال عون يبحث عن "مخارج" لنزع التفويض النيابي من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري بتأليف الحكومة تمهيداً للذهاب إلى تشكيل حكومةِ أكثرية بدعم من نحو 80 نائباً وعبر تسمية شخصية غير الحريري لهذه المهمة، من دون أن تذكر تلك المصادر طبيعة هذه المَخارج".

وأشارت المصادر إلى أنه "إذا لم يتقدّم الحريري من عون بحكومةٍ وبالمواصفات التي يريدها رئيس الجمهورية، في غضون نحو أسبوعين، فإن الأمور قد تتجه نحو قلْب الطاولة".