بماذا نصح نصرالله وماذا رفض الحريري؟
آب 15, 2018

نفى الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري وجود علاقة بين الوضع الإقليمي وتعثر ولادة الحكومة، معتبراً أن هذا التأخير هو فشل لبناني بحت، واصفاً العلاقة مع السعودية مميزة وممتازة.

وفي ملف المطالبة بعودة العلاقة بين لبنان وسورية، رفض الحريري الأمر وقال : "لست موافقاً على عودة العلاقات اللبنانية مع النظام السوري، وهذا الأمر لا نقاش فيه وإذا كان الآخرون يصرون على عودة العلاقات مع سوريا من باب فتح معبر نصيب، ساعتها لن تتشكل الحكومة".

في المقابل أمل أمين عام حزب الله حسن نصر الله خلال احتفال لمناسبة عدوان تموز، أمل أن يؤدي الحوار إلى تشكيل الحكومة، وأصر نصرالله على الحوار وتجنب الشارع.

أما في موضوع تطبيع العلاقة بين لبنان والنظام السوري قال نصرالله: "في حال كان أحد يراهن في الداخل والخارج على متغيرات إقليمية ستؤثر على تشكيل الحكومة هو مشتبه، وأحب أن أنصح بعض القيادات التي نحن على خلاف معها بشأن العلاقة مع سوريا، أن لا يلزموا أنفسهم بمواقف قد يتراجعون عنها.