بين جعجع وباسيل ..خلص معراب
تموز 20, 2018

أكّد رئيس حزب "القوّات اللبنانيّة" سمير جعجع أنه لا مهلة أمام الرئيس المكلّف ولا يمكن لأحد أن يسحب التكليف منه. وقال لصحيفة "الراي" في حديث ينشر اليوم: "ما حدا يجرّب يدقّ بالدستور ولا بالأعراف القائمة". وتمنى جعجع على رئيس الجمهورية أن يقوم بتدخل سريع وعملية إنقاذية لوقف مسلسل صِدام رئيس تكتل لبنان القوي جبران باسيل مع الجميع.

وقال جعجع: "ثمة أمر مستغرَب جداً.. في كل مرة نقوم نحن وآخرون بمساعي التهدئة يخرج باسيل ويقوم بتفجير الوضع". وأضاف: "مهمة التأليف تقع على عاتق الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية"، متسائلاً: "لماذا يتنطّح باسيل ويأخذ دور رئيس الجمهورية؟".

وأكد جعجع أنه متمسك بتفاهم معراب. وقال: "إذا كان باسيل راغباً في نقْضه فهو حرّ". وأضاف: "أكثر من يقوّض العهد هو تصرّفات باسيل وأقول ذلك بكل أسف".

لكن في المقابل حذّر وزير الخارجية والمغتربين رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل من انّ مهلة تأليف الحكومة "بدأت تنتهي بالنسبة الى جميع الناس الذين بدأ صبرهم ينفد وأنا منهم"، لافتاً الى "اننا سكتنا شهرين وتحمّلنا اتهامات زور". وجزم بأنه لا يمكن "حلّ عُقَد التأليف على حسابنا، فليحلها الذي تسبب بها، وقد نختار ان لا ندخل الحكومة"، واصفاً العلاقة مع الرئيس سعد الحريري بأنها "جيدة جداً على المستوى الشخصي، ". وكشف باسيل انه أبلغ الى القوات اللبنانية رسمياً تعليق اتفاق معراب.