تباين واضح بين عون والحريري في تأليف الحكومة
تموز 20, 2018

نقل زوار قصر  بعبدا لقناة LBCI  تأكيد رئيس الجمهورية أن الأسبوع المقبل سيكون حاسما بشأن ولادة الحكومة والرئيس المكلف سيتخذ القرار المناسب في عملية التشكيل.

في المقابل نقل المقربون من رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري لـ"الأخبار" اشارته إلى إن الدستور لا يقيده بمهلة زمنية ومناخات البلد الاقتصادية والمالية لا تحتمل أي صدامات أو انقسامات. وأضاف هؤلاء المقربون أن "الحكومة لا بد وأن تتألف في نهاية الأمر، وسيجلس الجميع إلى الطاولة، فلماذا نذهب إلى الخطاب المتشنج الذي لا يفيد أحداً منا؟".

وأضاف الحريري أنه يدرك أن البعض سيوجه انتقادات إليه، ولأسباب مختلفة، لكنه قرر ألا يغادر موقعه التوافقي، خصوصاً أن المطلوب تأليف حكومة وحدة وطنية لا تستثني أي فريق رافضاً منطق العزل الذي يتحدث به البعض.

وأكد الحريري أن المطلوب من الجميع أن يقدموا تنازلات، علينا جميعاً أن نتواضع لأن أي انفجار سياسي أو أمني أو اقتصادي ستطاول شظاياه الجميع وليس جهة أو فئة محددة. وأكد انه لن يختلف مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، مشدداً على أهمية الالتزام بسياسة النأي بالنفس واحترام اتفاق الطائف.

هذا ووصل الحريري إلى العاصمة الإسبانية مدريد في زيارة عمل تستمرّ يومًا واحدًا يلتقي خلالها نظيره الإسباني بيدرو سانشيز بيريز كاستيخون. كما يرعى حفلاً جامعياً ثم ينتقل إلى لندن في زيارة خاصة.