تصريحات قرداحي تثير سجالاً بين حزب الله والمستقبل
تشرين الأول 29, 2021

تفاعلت مسألة تصريح وزير الإعلام جورج قرداحي بما يعني بعض الدول الخليجية من جديد حيث أكد رئيس الجمهورية ميشال عون على حرص لبنان على أفضل العلاقات مع الدول العربية الشقيقة، موضحاً أن تصريحات وزير الإعلام جورج قرداحي صدرت عنه قبل توزيره ولا تعكس وجهة نظر الدولة التي تحرص على ما يساهم بوقوف السعودية مع اللبنانين بالظروف الراهنة.

في المقابل دافع حزب الله عن قرداحي  وأضاف في بيان: "إننا اذ نرفض رفضا قاطعا أي دعوة إلى إقالة الوزير أو دفعه إلى الاستقالة فإننا نعتبر هذه الدعوات اعتداء سافرا على لبنان وكرامته وسيادته.

تيار المسقبل انتقد في بيان حزب الله وقال: "اسوأ ما في بيان الحزب انه يتخذ من سيادة لبنان مادة للتحريض على بلدان الخليج مجتمعة ، في ما هو يعرض سيادة لبنان يومياً للاهانة والخرق والتسيب ويعتدي على سيادة دول وشعوب عربية ، بالتكافل والتضامن مع الحرس الثوري الايراني وادواته المعروفة في سوريا والعراق واليمن والبحرين والعديد من دول المنطقة”.

وأضاف المستقبل:  ندين باشد العبارات تطاول الحزب على الاشقاء العرب وتعريضه مصالح لبنان للخطر من جديد ، ونعتبر بيانه خروجاً كاملاً على الاصول وتعدياً على مقام رئاسة الحكومة وموقفها ومحاولة رخيصة لاختصار السيادة الوطنية بمواقف عشوائية صدرت عن مسؤول غير مسؤول في الدولة اللبنانية.

من جهته قال رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط عبر "تويتر": "كنا بغنى عن هذا التحليل أو التصريح الهميوني لوزير الإعلام الذي حرق ما تبقى من أواصر العلاقات بيننا وبين دول الخليج التي كانت وستبقى الحاضن الأساس لمصالح لبنان واللبنانين".

ورأى مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان إن التعرض للسعودية والإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي مرفوض، ولبنان حريص على علاقاته مع دول الخليج العربي، مطالباً المعنيين في الدولة تصحيح ما ارتكب لطي صفحة الموضوع وعدم العودة إلى مثله حتى يتجنب البلد كثير من القضايا التي تؤثر على لبنان واللبنانيين.