تصعيد وأجواء حرب وهذا ما قاله الحريري
آب 27, 2019

تصاعدت أجواء التوتر والقلق في لبنان عموماً، وعلى الحدود مع فلسطين المحتلة خصوصاً، في ضوء التهديدات التي أطلقها الأمين العام لحزب الله، السيد حسن نصرالله، بالرد على الهجمات التي استهدفت الضاحية في بيروت عبر طائرات مسيّرة، واستمرار الخروقات الاسرائيلية للأجواء اللبنانية عبر طائرات الاستطلاع المسيرّة التي تجوب أجواء لبنان كافة.

واليوم سرت في الجنوب شائعات عن إلقاء الطائرات الاسرائيلية منشورات تحذّر من مغبة ردّ حزب الله على خروقاتها، إلا أنه وبعد الفحص تم التأكد أنه قديمة وتعود إلى العام 2006.

من جهته اتصل رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، بوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وأبلغه ان الاعتداء الاسرائيلي هو عمل خطير واعتداء على السيادة اللبنانية وخرق للقرار ،1701"وشدد على ان "الاعتداء الاسرائيلي على منطقة مأهولة بالسكان يهدد بتصعيد خطير للأوضاع في المنطقة، لا يمكن التكهن بنتائجه، ونحن نعوّل على الدور الروسي في تفادي الانزلاق نحو مزيد من التصعيد".

إلى ذلك نسبت حسابات على تويتر لبعض أصدقاء الرئيس الحريري أنه طلب من المقربين منه بيع ممتلكاتهم والسفر للخارج بأقرب وقت ممكن.